None
الفعاليات
العائلات والأطفال

بيبيلوتي ريست: عقلي كما تراه، وعقلُكَ كما أراه

المعارض

يعتبر معرض "عقلي كما تراه، وعقلُكَ كما أراه" أول معرض في الشرق الأوسط للفنانة السويسرية الشهيرة بيبيلوتي ريست. وينضم المعرض المرئي الصوتي المؤثر وواسع النطاق إلى قائمة المعارض التي قام متحف قطر الوطني بتنظيمها والتي تتناسق مع الأبعاد المميزة لصالات العرض بالمتحف.

ملاحظة: يحتوي هذا المعرض على أضواء ساطعة قد تسبب شعور غير مريح و / أو تؤدي إلى صرع حساسية الضوء للأشخاص الذين يعانون من نوبات التحسس من الضوء وحالات أخرى من التحسس الضوئي.

يدعو المعرض، الذي يقيّمه كلّ من توم إكليس وبثينة بلتاجي، زوَّاره للخوض في رحلة يكتشفون فيها أنفسهم، عبر تجربة تُحرّك حواسهم وتقودهم للتأمل وتضعهم في حالة من الدهشة والتعجب . كما يرمز "بيبيلوتي ريست:عقلي كما تراه، وعقلك كما أراه" إلى اللاوعي الجماعي للبشرية وقدرة عقل الإنسان.

وتتمثل إحدى الخصائص الرئيسية للمعرض في "وحدات البكسل" التي تتكون من 12 ألف مصباح من نوع إل.إي.دي معلَّقة على وصلات كهربائية في أنحاء صالة العرض التي يمر من خلالها الزوَّار. بُرمجت المصابيح الكهربائية المغلفة بمادة الراتينج الصمغية، والتي تمثل العَصَبُونات التي تنقل المعلومات عبر إشارات مختلفة فيما بينها، لتضيء بالتناسق مع مقطع صوتي يصوِّر في مخيلة الزوَّار المشاهد الطبيعية في قطر.

وأثناء التجوّل في المعرض، ننصحكم بإغلاق هواتفكم، والاستعداد لعيش التجربة بشكل كامل وتوجيه تركيزكم نحو تحفيز جميع حواسكم.

حمّل دليل المعرض
يتيح هذا العمل فرصة تجربته بشكل جماعي أو فردي. ولأننا نُريد أن نفهم ما الذي يدور في عقول الآخرين، أرى أن الثقافة هي إحدى الوسائل الرئيسية التي تساعدنا على فهم بعضنا البعض بطريقة تتخطى الحدود اللغوية.

بيبيلوتي ريست

شخصان ينظران إلى أضواء معلقة باللونين الأخضر والبرتقالي من معرض بيبيلوتي ريست

صورة: علي الأنصاري، بإذن من متاحف قطر، ©2022

سيأسر هذا المعرض الفني الرائع لبيبيلوتي ريست الزوَّار من جميع الأعمار.

سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني

معرض في متحف قطر الوطني لأضواء معلقة باللون الوردي والأرجواني والأحمر.

صورة: علي الأنصاري، بإذن من متاحف قطر، ©2022

سيدة تنظر بإعجاب إلى الأضواء المعلقة في معرض في متحف قطر الوطني

صورة: علي الأنصاري، بإذن من متاحف قطر، ©2022

نبذة عن بيبيلوتي ريست

تعمل الفنانة بيبيلوتي ريست مع فريق متميز من المختصين، وهي تتعاون منذ سنوات مع بعض أعضاء هذا الفريق. كاوري كوابارا مصممة إضاءة تقيم في زيوريخ، وهي قائدة ومصممة مشروع "عقلي كما تراه، وعقلك كما أراه"، وقد قامت بوضع النموذج الأولي والمفهوم الفني لهذا العمل. وتشرف كذلك على عملية البرمجة والإنتاج والتركيب. يتولى إدارة الاستوديو في زيوريخ كل من نايك دراير وديف لانج، ويشرف على إنتاج الفيديو فريق رائع يضم دانييل كوشلر فلوريس وفكتوريا هولدت.

شارك هذه الصفحة